فعاليات الوقف

يهتم وقف غازي دائماً بالفعاليات والأنشطة التي تجعل من المعلومة مشروعاً ومن الإنتاج مشاركة، حيث تعتبر تلك الفعاليات من أفضل وسائل مشاركة المخرجات الفكرية للمؤسسة بكل أنواعها. وفي هذا الإطار نجد أن هناك هدفان رئيسيان للفعاليات يكمل كل منهما الأخر، ألا وهما:

  •  مشاركة المخرجات التعليمية
  • وتهيئة المناخ المطلوب من خلالهما

حيث أنه بفضل الندوات والمهرجانات والمؤتمرات والرحلات وغيرها من كافة أنواع الأنشطة، سيتم التقارب بشكل أكبر، والتوجه نحو الوحدة والاتحاد.

 وعندما ننظر إلى الفوائد التي تحملها كل من الثقة بالنفس والتعاطف والتوعية وثقافة العمل الجماعي؛ سوف نرى مدى أهميتها في إعطائنا
فرصاً للنضج البدني والعقلي والروحي كذلك.

إن الإثارة والفرح والسعادة هي أهم مصادر التحفيز للإنسان. كما أنها تعتبر هي والتعليم بمثابة كفتي الميزان، لهذا السبب فإن شعار أنشطتنا الأساسي هو:

“السعادة هي ماء الحياة للوجود، والعلم هو معناها”.